samedi 3 mars 2012

10 أفكار لخضخضة اليسار

توة مديدة طحت بمقال في مجلة  Courrier international عنوانو  10 idées venues d'ailleurs pour secouer la gauche  . كيف الناس الملاح مشيت تيليشارجيتو و بعثتو الى أصدقائي في التجديد و زاد لبرة من التجديد. للأسف الشديد الى يوم الناس هذا ما جاوبني حد و ما جاني حتى تعليق على المقال. 

دونك قررت أني نكتب أنا بيدي مقال بطريقة الOpen source  مقتبس الي حد ما عن مقالCourrier international لكن باضافات هامة و جعلتو ملائم للواقع التونسي. المقال هاذا سميتو  10" افكار لخضخضة اليسار".


1. التواصل مع جيل الانترنات

الثورة ما عملوهاش الفايسبوك و التويتر لكن ساهمو فيها بقدر كبير. و ليوم فما قريب 3 ملاين توانسة على الفايسبوك الي ليوم في تونس اصبح أداة تواصل عادية و تنجم تقول تقليدية و حاجة عادية في الحياة اليومية متاع التونسي و التويتر فيه جالية تونسية هامة مثقفة و عندها القدرة على التأثير على الأفكار. و المعطيات هاذي مهمة على خاطر السياسيين و خاصة اليسار مطلوب منهم انهم يتعلمو كيفاش يتواصلو مع التونسي بالوسائل هاذي الي قاعدة تغير في حياتنا. السياسيين ينجمو يتعلمو من حزب القراصنة الي اسمو موش على جسمو بلكل على خاطرهم ماهمشي قراصنة بالمعنى المتداول. الحزب هاذا موجود في العالم اجمع و في تونس زادة و شاكي بالداخلية على خاطر تقدم بطلب ترخيص و ما تحصلش عليه حتى لتوة. حزب القراصنة يستعمل بصفة مباشرة الأدوات المتاحة من الانترنات للتواصل المباشر مع الناس و هاذا خلاه يتحصل على 9% من المقاعد في انتخابات برلمان برلين المحلي في المانيا. 

على الرغم من التواجد الفردي لبعض السياسيين و نواب التأسيسي على شبكات التواصل الإجتماعي التعامل معاها مازال ضعيف و الاحزاب ما فهموش اهمية الانترنات و الخطاب السياسي منعزل تماما عن المشاغل الحقيقية للناس و يقتصر على المشاركة في حوارات تلفزية و تحرير بيانات للرأي العام و التراشق بالجمل القصيرة. السياسيين لازمهم يتعلمو من حزب القراصنة في نضرتهم للأنترنات و طريقة الفعل السياسي في هذا الفضاء.

2. تواصل اكثر مع الشارع

باش تعمل السياسة لازم تمشي للناس و تحكي معاهم و تشوف مشاكلهم. غلطة القطب في الانتخابات الاخيرة انو بالرغم من حسن إرادة مناضليه و المجهود الكبير الي قدموه ما مشاش كيما يلزم للناس و ما تواصلش معاهم بطريقة ملائمة و ما استطاعش يفهمهم لأنو فكريا و سسيولوجيا إرتباطو بالشعب ضعيف. لذا اليسار لازمو ينبثق من الشعب و لازمو زادة يكون متواضع جداااا و يقبل فكرة انو ينجم يتعلم من الشعب. لازم يقبل انو الشعب يعطيه رايو و يسمعو و
يتحاور معاه و يكونو ممثليه يخرجو من صلب الشعب و يعيشو في الجهات موش معينين مالفوق.

3. إصلاح المصعد الاجتماعي

المصعد الاجتماعي تعطل وقت بورقيبة و بن علي كمل كسرو و هرسو. الطبقة الوسطى الي كانت فخر تونس بدات تندثر تحت بن علي و سياستو المنساقة الي البنك
الدولي و صندوق النقد الدولي و التصحر الثقافي و التعليمي الي كرسهم زيد على هاذا الفقر الي بن علي خباه تحت غطاء "المعجزة التونسية" و الأرقام المزيفة. الحاصل ليوم عندنا طبقة وسطى هشة و ماشية للفقر و كذلك فقراء حقيقيين نسبتهم مهمة ( 25%) و مصعد اجتماعي مكسر. المصعد لازم يتصلح و يعاود يخدم باش يهز الناس من الفقر الي وضع اجتماعي و اقتصادي محترم و هاذي مسؤولية اليسار بالاعتماد على فكرة العدالة الاجتماعية مع تشجيع كبير للمبادرة الفردية في نطاق خاص كان او عام كيف فسرتو في مقالي السابق "مستقبل حركة التجديد."

4. تشبيب الطبقة السياسية

 
حتى حزب ما يتبنى و يعيش كان ما يراهنش على الشباب. و الشباب معناها من 16 لفوق موش كيفي أنا مكهب على الأربعين. الطبقة السياسية الحالية جلها شياب الي لكلهم جاو من الجيل الي ناضل وقت برقيبة ثم ضد بن علي. الشياب هاذوما مناضلين و يعطيهم الصحة لكن جا الوقت باش يفسحو المجال للشباب الي باش يبني يسار جديد. و الشياب ينجمو يأطرو شوية الشباب باش يعوم بحرو و اذا ما حبوش و الا ما نجموش موش مهم فالشباب قادر على تأطير نفسو بنفسو. الثورة هاذي ثورة شباب موش شياب و مستقبل تونس يعتمد على الشباب الي الاقل من 30 سنا منهم يمثلو 60% من الشعب.

5. إدخال النساء الى السياسة

اليسار هو اول من ينادي بالمساواة لكن المفارقة انو النساء قليلات جدااا في مواقع القيادة لدى اليسار التونسي و هاذي فضيحة كبيرة. اليسار مطلوب منو انو يدفع النساء بكثافة نحو العمل السياسي و زادة في مواقع قيادية كبيرة و الطاقات النسائية هائلة و موجودة بكثرة و تخدم ديجا بالقدا في المجتمع المدني ناقص كان الإرادة السياسية متاع الرجال الي يحكمو في أحزاب اليسار و أنا نقول للنساء ما تستناوش الرجال ترضى عليكم و اصدمو و افرضو رواحكم بأنفسكم لان المستقبل انثوي بإمتياز. 

6. اقتصاد السوق موش كلمة عيب

ليوم ما عادش فما استقطاب رأسمالية - شيوعية. الشيوعية فشلت و الرأسمالية قاعدة تفشل في الغرب و تحولت الى ليبيرالية متوحشة خلات الغني يزيد يستغنى و الفقير يولي افقر من قبل. لكن مع هاذا اقتصاد السوق يقعد منضومة مهمة كفيلة باش تنمي الاقتصاد شريطة عقلنتها و جعلها في صالح الرفاهة الاجتماعية و الصالح العام. ليوم اليسار لازم يتخلى نهائيا على الأيديولوجيا البالية و يلوج في تاريخ
و و نضالاتو و افكارو ما يجعل اقتصاد السوق منضومة اجتماعية بامتياز و هاذا ممكن كان ننضرو قبل كل شي الى متطلبات الشعب و مشاغلو. اليسار هو الوحيد الي ينجم يعقلن السوق و يحطلو قواعد صحاح و ما يخليش اليد الخفية متاع آدام سميث تعمل الي تحب حتى يرجع السوق للواقع و يخدم لعباد قبل رؤوس الاموال. اليسار ينجم يصلح اقتصاد السوق باش ينقص الامتيازات متاع الغنيين و يكثر من إمكانيات خلق مواطن الشغل و يشجع ديموقراطية الكفائات. لازم اليسار ما ينساش زادة البيئة الي هي رهان كبير في ضل التحولات الاقتصادية الي تفسد المحيط.

7. في الاتحاد قوة

وحدة اليسار هي الحل الوحيد باش يكون فما يسار قوي ينجم يربح الانتخابات و يحكم البلاد و يطبق الأفكار التقدمية. الوحدة هاذي ما تقتصرش على قوى اليسار التقليدية او الأيديولوجي
ة، لازم نتجاوزو الأيديولوجيا الي ما عادش عندها قيمة ليوم و نركزو على القيم من اجل الوصول لهدف واحد و هو تلبية طلبات الشعب من خلال عرض اجتماعي و اقتصادي و ثقافي مبني على أفكار اليسار التقدمية يكون مقنع و عقلاني و متناسق. و هوني الوحدة تكون ما بين الناس الي يمنو بالتمشي هاذا ولي هوما قراب برشا و الا شوية من أفكار اليسار كيما التقدمي و آفاق... المهم تكون فما أرضية واضحة تقدمية اجتماعية إصلاحية تحب تطور المجتمع و الاقتصاد. الوحدة لها اهمية مطلقة و لازم تكون ورا مشروع واحد واضح و قيادة  وحدة عارفة وين ماشية موش زعامات متعددة تتعارك على السلطة.

8. استشارة المواطنين و القواعد

غلطة من الغلطات الي خلات القطب يخسر في انتخابات 23 اكتوبر هو انو ما كانش قريب بما فيه الكفاية من الشعب على الرغم من مجهوداتو و ساعات كان بعيد برشة عن الشعب و ساعات اخرى كان يسبح في فلك اخر لدرجة انو كيف البعض من مناضلينا هبطو للميدان الناس كانت تلقبهم بالتوريست. و فما شكون يتهم اليسار بالنخبوية و هاذا موش غالط الى حد ما على خاطر البعض من مناضلي و رموز اليسار عايشين في دنيا اخرى و يخممو بادوات فكرية و لغوية ماهيش متاع الواقع التونسي لذا المطلوب منهم انهم يرتقيو لمستوى الشعب موش يطلبو من الشعب يطلع للنخبة على خاطر الكف الي كليناه في الانتخابات يوري انو الشعب أذكى من النخب و النخب اليسارية لازمها تعمل نقدها الذاتي و بسرعة و بحدة باش تفهم لواش غلطت و فين غلطت و تراجع تخمامها و اختياراتها و تكف ساعات على سبان الشعب و شتمان ذكاؤو. برنامج اليسار للحكم لازمو ينبثق من الشعب معناها التواصل مع الشعب مسالة حياة او موت و هاذا موش في شكل زيارات سياحية للمناطق الفقيرة و المحرومة حتى لو تكون بنية طيبة و لكن العمل يكون بالإعتماد على الناس في الجهات لخلق خلايا و مراكز للعمل السياسي.

9. الثقافة و التعليم.. الثقافة و التعليم.. الثقافة و التعليم..


الثقافة و التعليم ما يلزمهش يقعدو مجرد شعار نزينو بيه برامجنا و تصريحات قياداتنا. اليسار مطلوب منو انو يكون عندو مشروع ثقافي صحيح مبني على القيم متاعو معناها حرية الخلق و الابداع و انتفاع الجميع بالثقافة لتكريس ثقافة رائدة و متلونة و متفتحة على العالم. و التعليم هو الجزء الاخر من هذا المشروع. لازم الساعة انقاذ التعليم من التصحر الي ولى فيه ثم ابتكار تصورات تخلي التعليم يحصن الشباب ضد التطرف و يأسس الى فكر نقدي يسمح بتكوين مواطنين صالحين يقدرو باش يبنيو تونس الجديدة الي نحلمو بيها.

10. الايمان بضرورة بناء المغرب الكبير 

المغرب الكبير حلم و مشروع حياتي لبلدان المغرب. و هو زادة قدر هاته البلدان لانو المغرب الكبير هو الي ينجم يحقق رفاهية اجتماعية و اقتصادية دائمة للشعوب المغاربية على المدى البعيد. المشروع صعيب تحقيقه لعدة اسباب اغلبها سياسية حاليا لكن كيما كل مشروع الايمان القوي بيه ينجم يكسر الحواجز هاذي. و اليسار عندو دور كبير في تجسيم هذا المشروع لان هدف اليسار كان و سيكون دوما تحقيق سعادة الشعوب لهاذا لازم يحط طاقاتو و أفكارو في خدمة هذا الحلم الرائد. 

الطريق الجديد عدد 272 من 10 إلى 16 مارس 2012

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire