dimanche 1 janvier 2012

ستيف جوبز و اليسار التونسي

فما العديد من اوجه الشبه بين العملاق في ميدان المعلوماتية آبل و اليسار التونسي. حتى 1996 آبل كان يعيش في أزمة خانقة هددت وجوده. الشركة كانو يتصرفو فيها خبراء المالية الي همهم الوحيد هي النتائج الاقتصادية بقطع النظر عن تطور الشركة و ديمومتها. ستيف جوبز لله يرحمو الي اسس آبل عام 1976 في قاراج مع صديقه ستيف فوزنياك عاودو عيطولو بعد ما طردوه عام 1985 على صحة راسو على خاطرو مهبول شوية في مخو و افكارو ديما خارجة عن النطاق التقليدي. كان متشبث بخلق منتوجات فريدة من نوعها و يعبرو على نضرة جديدة للمعلوماتية. المنتوجات هاذي كان سومها غالي و سوقها ضيق قدام المنافسين العمالقة ميكروسوفت و اي بي ام. جوبز رجع و اول حاجة عملها هي معاهدة سلم مع العدو اللدود ميكروسوفت طمنو بيها و خلاه يدخل شوية فلوس و يضمن شوية امن مالي لآبل. و طول من بعد بدا جوبز يطرز في مستقبل آبل المشرق الي نراو في ثمارو الهايلة ليوم. بدا بالآي ماك حاسوب شفاف تقولش عليه كعبة حلوة ملونة، المنافسين متاع ابل بداو ينبرو عليه بالقوي و يتمنيكو على كعبة الحلوى متاع آبل و يراهنو على اندثارها و من بعد لكلهم ولاو يصنعو في الحواسيب-كعبة حلوى. جوبز زاد نحى قارئ القرص على خاطر ماعادش يصلح حسب رايو و كيف كيف المنافسة تسب و تقشتل من لول و من بعد تقلد بصفة عمياء و هذا ما اثبتتو الأحداث و جوبز هو الي استغل آليو إس بي الي كان موجود في الحاسوب منذ قرون من غير ما كان يستعملو حد و هاذا الي خلى الطابعات اليوم تقريبا لكلهم يو إس بي. عبقرية جوبز مازالت كي بدات تفتق في مواهبها على خاطر بعد الاي ماك الي مبيعاتو أنقذو ابل من الفلسة و رجعولها الثقة في روحها جوبز ابتكر قارئ رقمي للموسيقى الي هو الايبود و الي ولد من بعد الايفون اكثر تيلفون ذكي يتباع في العالم ليوم. و بعدو جا بالطبيعة الايباد الي كيف العادة المنافسين من الاول ضحكو عليه قد ما حبو و من بعد ولاو يكسرو في روسهم كيفاش يصنعو حاجة تشبهلو باش ياخذو ها السوق الجديدة متاع ها المنتوج الي قاعد يحدث في ثورة في طريقة استعمال المعلوماتية عند الناس الي كيفكم و كيفي.

حاسيلو ما نطولش عليكم بالتكنولوجيا و نجي للممو. يقول القايل آش مجيب ستيف جوبز لليسار متاعنا. نزيد نرجع لطفولة هالنابغة هاذا باش نجمو نجاوبو على هالسؤال. جوبز يتسمى لقيط بالمعنى الغنوشي للكلمة على خاطر أمو اضطرت تعطيه لعائلة اخرى تربيه و تتلها بيه بما ان بوها هددها انو ماهوش باش يورثها كان تخلي ولدها معاها على خاطر بوه مسلم (اصلو من سوريا). الحاصل جوبز لقا روحو عند عايلة جديدة حبوه و رباوه كي ولدهم و زادو دخلوه من بعد لجامعة كبيرة و غالية. اما جوبز قرر بمحض إرادته باش يبطل القراية بعد ستة شهر على خاطر ما عجبوش الجو. و من بعد بدا تجاربو في ميدان الإعلامية حتى الي صنع الحاسوب متاع ابل الي هو فريد من نوعو على خاطر ما يمشيوش عليه برمجيات ميكروسوفت. جوبز زعيم كبير. عندو كاريزما هايلة بالرغم من ضعف البعد الانساني للعلاقات البشرية عندو. الهوس متاعو هي البساطة. يمن انو كل منتوج تصنعو ابل لازم ينجم يستعملو وليد صغير كيف الوليد الصغير الي كامن في جوبز. جوبز كيف يتصور حاجة لازم المهندسين متاعو يكسرو روسهم باش يحققوها و كان يلقاهم مشاو في ثنية اخرى يقوللهم فسخ و عاود حتى توصل للبساطة الممتنعة. جوبز عمرو ما خلص شهرية من عند آبل على عكس نضيريه من مؤسسي الشركات المنافسة. آما حط فلوسو في اسهم آبل معناها كان يمن بالشركة إيمان كبير.

اليسار التونسي ليوم كيف آبل عام 1997. ينجم يندثر من المشهد و في نفس الوقت اللحضة التاريخية هاذي تنجم تكون انطلاقة حقيقية ليه. معناها الأزمة تحمل في طياتها بذور النهضة (موش النهضة لخرة) و التطور. اليسار ليوم لازمو زعيم و الا زعماء كيف ستيف جوبز. موش بالضرورة خارجين من الرحم متاعو كيف جوبز كان "لقيط" و موش بالضرورة زادة قارين و متثقفين و مثقفين كيف جوبز الي بطل لقراية اما عندهم افكار جديدة، ثورية، خارجة عن السياق. الزعماء هاذوما لازم يكون عندهم تصور واضح لليسار و للمجتمع كيف جوبز الي راودو التصور هاذا حياتو الكل لحد الهوس. زعماء اليسار متاعنا لازمهم زادة يكونو يلوجو البساطة في الافكار بكل شدة معناها كيف يجي واحد يبدى يتفلسف و يفشلم على بدنو يشدو صحيح و يقولولو ريض و يفكروه في الهدف الي احنا هوني من اجلو ولي هو الاجابة الى تطلعات التونسي و متطلباتو. و يلزم يكونو هالزعماء هاذوما مخهم و عقلهم و روحهم في نجاح اليسار باش ينجم يولي نهار الآبل متاع السياسة في تونس